عقب الأحداث الأمنية الأخيرة.. إجراءات لضبط اقتناء شرائح الاتصالات.

أقرت سلطة تنظيم الاتصالات مجموعة من الإجراءات بعد الأزمة الأمنية التالية و التي أسفرت عن فرار سجناء إرهابيين من السجن المدني ، وذلك لضبط وتنظيم اقتناء شرائح الاتصالات في البلاد.

 و يأتي هذ الإجراء بعد أسابيع قليلة من العثور على عشرات الشرائح المشغلة لدى الإرهابيين الذين تمكنوا من الفرار ، وقتلوا خلال عملية عسكرية في ولاية آدرار.

وألزمت السلطة في قرار صادر عنها شركات الاتصالات الثلاث (ماتل – موريتل – شنقيتل) ببيع بطاقات الشرائح إلكترونيا من طرف مشغلي الاتصالات، وحصرا عبر طريق تحديد الهوية البيومترية.

كما ألزمتهم بأن تباع بطاقات الشرائح فقط في الوكالات التجارية لمشغلي الاتصالات، بمعدل بطاقتين على الأكثر للشخص مع الاحترام الدقيق لإجراء تحديد الهوية البيومترية.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on pinterest
Pinterest
Share on skype
Skype