ولد هميد/ يتهم ولد الوقف و بيت الله ولد احمد لسود ببيع ترشيحات حزب الإنصاف.

اتهم النائب البرلماني السابق بيجل ولد هميد في تسجيلات متداولة قادة في حزب الإنصاف الحاكم ببيع مناصب الترشيح على لوائحه في ولاية الترارزة، وخصوصا النواب، و جاء هذ الإتهام بعد أسبوعين من تداول أخبار عن بيع بعض ترشيحات الحزب في المناطق الشرقية بمبلغ 50 مليون اوقية قديمة بتدخل و تسهيلات من ولد الوقف بالرغم من انه منسق فقط في ولايتي اترارزة و اينشيري .

ولد هميد اعتبر أن المسؤولية يتحملها وزير الزراعة يحي ولد أحمد الوقف، وهو منسق الحزب في ولايتي الترارزة وإنشيري، أو الأمين العام لوزارة الشؤون الإسلامية بيت الله أحمد الأسود، وهو منسق الحزب في ولاية الترارزة.

ورأى ولد هميد أنه كانت هناك مساع لاستبعاده من الترشح في انجاكو، وعندما أقر الحزب ترشيحه، قاموا بتحريض خصومه للترشح، ورعوا تقدمهم بلائحة للبلدية و يقصد بذلك ترشيح عزيز جي مرشح حزب الرفاه و أكد ولد بيجل في التسجيل أنه اذا هزم امام عزيز جي سينتهي من السياسة مباشرة .

وقال ولد هميد إنهم لا يشترون المناصب لأن معهم الجماهير، ومن معه الجماهير لا يحتاج لشراء الترشيح.

كما ألمح إلى وجود مواقف مسبقة منه لدى منسق ولاية الترارزة بيت الله ولد أحمد الأسود، مردفا أنه بعد وصوله للترارزة التقى الجميع باستثنائه هو.

وقال ولد هميد إنه اقترح على ولد أحمد الأسود زيارة البلديات غير أن الأخير اعترض، معتبرا أن لديهم أوامر بزيارة المقاطعات فقط، فيما أكد ولد هميد أن ولد أحمد الأسود زار بعض البلديات كامبلل وغيرها.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on pinterest
Pinterest
Share on skype
Skype