ولد عبد العزيز: وزارة الداخلية هي السلطة العليا في البلد ولا توجد سلطة ثانية لكن هذا لم يدخل بعد في الدستور رغم أنه مطبق..

قال الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز إن الرئيس غزواني اتصل عليه وهو في تركيا ليخبره أن أحمد ولد داداه قال له في لقاء معه في القصر إن ولد عبد العزيز أخذ معه كثيرا من المال وأنه رد على ول داداه بأن مال ولد عبد العزيز ليس فيه شيء للدوله..


وأضاف الرئيس السابق في بث مباشر هذا المساء عبر حسابه، أن غزواني قال نفس الشيء لكل من بيرام ولد الداه ومحمد ولد مولود أثناء لقاء معهما في القصر الرئاسي..


 وقال الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز إن أحسن خبر سمعه هو الإعلان عن تاريخ محاكمته معربا عن استعداده للرد على جميع الأسئلة..


وقال الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز إن والي ولاية اترارزة تراجع عن ترخيص المهرجان حين أدركت الجهات العليا ان المهرجان إذا تم تنظيمه سيقبل عليه جميع سكان مدينة روصو ولذلك قررت وزارة الداخلية السلطة العليا في البلد رفض المهرجان..


وأضاف الرئيس أن رئيس حزب الرباط الدكتور السعد ولد لوليد والوزير السابق سدين عالي ولد محمد خون قابلا والي اترارزة وقالا له بأن رفض المهرجان مخالف للقانون وأنه رد عليهما بأن ولد عبد العزيز كان إقطاعيا في البلد لا يحترم القانون وأنهم أيضا لن يحترموا القانون..

وأكد الرئيس أن كلام الوالي مسجل وموجود عنده وخارج موريتانيا حتى لا يتم العثور عليه..


وقال الرئيس السابق أنه قادر على تبرير ممتلكاته 100% إذا كان الرؤساء الوزراء والمديرين قادرون على تبرير ممتلكاتهم 50%..


وأكد ولد عبد العزيز أن وزارة الداخلية هي السلطة العليا في البلد ولا توجد سلطة ثانية لكن هذا لم يدخل بعد في الدستور رغم أنه مطبق..

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on pinterest
Pinterest
Share on skype
Skype