ولد إشدٌ خلال المؤتمر الصحفي / قدمنا عريضة كافية وشافية و نعلق عليها كثيرا من الأمال و لن تفرح النيابة حين بلوغ الأصل

عقد المحامي المشهور محمدن ولد إشدٌ مؤتمرا صحفيا يوم أمس أوضح فيه زيف و تخبط النيابة العامة في ما بات يعرف بملف العشرية ، وأكد ان محاكمة المشمولين في ” ملف تصفية الحسابات ” حين تصل إلى مرحلة الإستنطاق لن تكون مناسبة فرح للنيابة و كذا من يقفون خلف الملف .

و أكد مكذبا ما شاع من أن فريق الدفاع ماطل في إجراءات الملف للحيلولة دون وصول المحكمة للأصل .

و ذكر خلال المؤتمر الصحفي أن محتوى العريضة المقدمة من طرفهم كهيئة للدفاع عن الرئيس السابق أمام المجلس الدستوري تأسست على الفقرة الثانية من المادة 86 من الدستور .

هذه العريضة وصفها ولد إشدٌ بالكافية و الشافية و علق عليها أمالا كثيرة و تتضح أهميتها في أن القانون يلزم المحكمة بالتوقف ورفع اليد عن الملف حتى يبت المجلس في العريضة محل التقديم . 

من ناحية اخرى شدد ولد إشدٌ على ان المحاكمة غير عادلة و كان يجب ان تكون علنية كما تحدث عن عدم قانونية اعتقال المتهمين و ازدواجية المعايير في المعاملة معهم و كذا المعاملة الغير محترمة و التي لاتليق بالبشر أحرى أن يعامل بها رئيس سابق يعاني من مضاعفات و ضع صحي إستثنائي و خطير .

بعض الفيديوهات من كلمة العميد إشدُ :

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on pinterest
Pinterest
Share on skype
Skype