وزير العدل السابق / حيمود رمظان ملف التحقيق البرلماني لا يوجد فيه اي شيئ ملموس و يستند على التلفيق و الكذب .

فجر وزير العدل السابق حيمود ولد رمظان قنبلة من العيار الثقيل داخل قاعة المحاكمة و اكد امام القاضي ان ملف التحقيق البرلماني لا يستند على اي شيئ ملموس يمكن ان يتهم على اساسه اي احد قائلا : لقد درسته جيدا و لم اتوقع ان يصل الى هذه المرحلة لضعفه و افتقاره للاسس القانونية و المنطقية التي تجعله قابلا لان يكون ملفا من الاساس .

و اشار في كلامه على ان الملف سياسي بامتياز .

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on pinterest
Pinterest
Share on skype
Skype