نواذيب / الشرطة تفرق مسيرة راجلة لانصار الرئيس السابق .

فرقت يوم امس الشرطة مسيرة راجلة نظمها سكان مدينة نواذيب تاييدا للرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز و تطالب باطلاق سراحه و ايقاف ما وصفوه بمهزلة تصفية الحسابات في اشارة الى “المحكمة “.

و تعتبر مدينة نواذيب بؤرة معارضة تؤرق النظام و ظهر ذلك جليا بعد زيارة ولد عبد العزيز لها اواخر السنة الماضية حيث استقبلته الساكنة بحفاوة كبيرة مما اكسب حزب الرباط المؤيد له قوة شعبية راسخة ترجمتها قوة الحملة و الحضور الجماهيري الذي حظي به النائب سيد احمد اميمو ابن المدينة و العارف بخارطتها السياسية و الاجتماعية .

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on pinterest
Pinterest
Share on skype
Skype