نقابة عمالية: لامعنى لأي زيادة في الرواتب ما لم تتخذ تدابير صارمة لتخفيض الأسعار التي تسحق المواطنين سحقا..

#بيان:

يعيش العمال في بلادنا واقعا مريرا، فعلاوة على ارتفاع الأسعار وتدني الأجور وغياب المفاوضات الجماعية، يتعرض العمال لانتهاكات خطيرة من قبيل:
1- الفصل التعسفي فقد فصلت شركة شنقيتل منذ عشرة أشهر عشرين عاملا فصلا تعسفيا معظمهم من ذوي الكفاءات العالية.
2- التشغيل خارج القانون فعلى سبيل المثال يعمل نحو ستين سائقا في سيارات إسعاف تابعة للمستوصفات بدون عقود عمل ولا ضمان اجتماعي ولا صحي وقد راسلت الكونفدرالية وزارة الصحة بشأنهم منذ أكثر من أربعة أشهر دون جدوى والرسالة
مودعة لدى وزارة الصحة تحت الرقم 3015 بتاريخ 2022/06/22.
3- ومنذ أيام دخل عمال ميناء نواكشوط المعروف باسم ميناء الصداقة في إضراب احتجاجا على ظروف عملهم وأجورهم وبدلا من فتح حوار جاد بناء بين المضربين والمؤسسة يؤدي إلى حلول موضوعية مرضية ومناسبة. بدلا من ذلك ساد جو التوتر والقمع والسجن.
إننا في الكونفدرالية الوطنية للشغيلة الموريتانيةCNTM نؤكد ما يلي:
– رفضنا لكل أسلوب من شأنه أن يؤثر على السلم الاجتماعي أو يضر بمصالح العمال.
– تنديدنا بقمع العمال وسجنهم ومطالبتنا بالإفراج عنهم وفتح مفاوضات جادة معهم.
– دعوتنا لتنفيذ الاتفاقات السابقة.

– دعوتنا الحكومة إلى حماية قانون الشغل وتصحيح وضعيات مئات العمال المستغلين خارج القانون وفي مقدمتهم سائقو سيارات الإسعاف في المستوصفات.

– دعوتنا الحكومة إلى حمل شركة شنكيتل على تصحيح وضعية المفصولين تعسفيا.

ولا يفوتنا أن نسجل هنا بارتياح تثميننا للتعديلات المهمة في بعض مواد مدونة الشغل التي قدمتها معالي وزيرة الوظيفة العمومية والعمل للبرلمان الذي صادق عليها، فقد حملت بعض المكاسب المهمة كتمتع العمال بنصف حقوقهم في الحوادث خارج الشغل، وكتمتع المرأة المتوفى عنها زوجها بحقوقها طيلة العدة الشرعية، ونأمل أن تتمكن معالي الوزيرة من إصلاح القطاع وتنظيم التمثيلية النقابية بحياد وموضوعية وأن تضع حدا للمخالفات الشائعة التي يقع العمال ضحاياها كل حين.

انواكشوط ؛ 2 نوفمبر 2022

المكتب التنفيذي 

عرض أقل

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on pinterest
Pinterest
Share on skype
Skype