موريتانيا: الكشف عن صراع بين جنرالين على زمام السياسة، وولد النني يسحب البساط من تحت حزب الإنصاف والأغلبية..

استغراب واسع في حزب الإنصاف وأنصاره من تأسيس السفير شيخنا ولد النني لإطار سياسي باسم “تحالف قوى الوئام” تزامنا مع اجتماعات قادة الحزب للتعبئة والتنسيق قبيل بدأ التحضيرات للدخول في الانتخابات القريبة..

وكان ولد النيني سفير موريتانيا في اليونسكو حاليا وأحد أبرز المقربين من دائرة القرار في الدولة، قد نظم قبل أيام حفلا كبيرا في المركز الدولي للمؤتمرات جمع له أهم وأبرز رجال الأعمال والسياسيين في البلاد، وألقى كلمة في الحفل اعتبرها أغلب الحاضرين سحبا للبساط من تحت حزب الإنصاف والأغلبية الداعمة للنظام الحاكم..

هذا وكشف مصدر سياسي بارز لـ “مركز التنوير الإعلامي” عن وجود صراع قوي بين جناحين سياسيين يقود كل منهما جنرال يريد فرض سيطرته على الحزب الحاكم وأغلبيته السياسية عن طريق دعم شخصية موالية له ومقربة من النظام.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on pinterest
Pinterest
Share on skype
Skype