مكتب الرباط الوطني للحقوق و بناء الأجيال يصدر بيانا و يحمل النظام مسؤولية أسباب الإجهرة و سلامة المهاجرين المعرضين للخطر .

أصدر مكتب حزب الرباط في الولايات المتحدة ، بيانا شديد اللهجة ، حمل فيه النظام القائم مسؤولية تفشي الفقر و البطالة و الفساد و المآسي التي جعلت الشباب يهاجر فرارا من الواقع المزري .

كما أكد أن النظام يتحمل مسؤولية سلامة هؤلاء المهاجرين الذين تتعرض حياتهم لمخاطر كثيرة اثناء رحلتهم في البحث عن الحرية و العيش الكريم خارج البلاد .، و ذلك لسلوكهم لطرق تتحكم فيها عصابات الهجرة السرية و الاتجار بالبشر .

نص البيان

بيان من مكتب حزب الرباط الوطني للحقوق وبناء الأجيال في الولايات المتحدة الأمريك

نتابع بقلق بالغ تدفق مئات الشباب الموريتانيين إلى الولايات المتحدة الأمريكية بشكل يومي عبر الهجرة السرية ذات المخاطر العالية .

ــ إننا في مكتب حزب الرباط بالولايات المتحدة نحمل النظام القائم مسؤولية سلامة هؤلاء المواطنين الفارين عن بلدهم بسبب تفشي البطالة وسيطرة الزبونية والفساد وغلاء الأسعار وتراجع الحريات ، وقائمة المآسي لا يمكن حصرها في بيان مقتضب .

ــ نطالب السلطات في البلد التدخل بشكل عاجل من أجل حماية أرواح المواطنين الأبرياء المعرضين للاختطاف من قبل مافيات الهجرة السرية .

ــ تغيير السياسات القائمة في البلد والعودة إلى دولة المؤسسات التى تضمن الرعاية الكاملة لكل أبناءها ، وتوفير لقمة العيش الكريمة للشباب التائه ، وإحياء الأمل في نفوسهم عبر تبني سياسة حكيمة تحد من البطالة والفقر ومراجعة الأسعار وحماية الحريات .

رئيس مكتب الحزب في امريكا Labatt El Houssein

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on pinterest
Pinterest
Share on skype
Skype