مكتب “إيرا ساحل العاج” يعلن في بيان له الانسحاب من الحركة ومن حزب الرك ويغير اسمه إلى مكتب “وحدة الموريتانيين في ساحل العاج”

أعلن مكتب حركة “إيرا ساحل العاج” يوم الأحد الماضي انسحابه من الحركة ومن حزب الرك الغير مرخص ومن جميع فروعهما داخل وخارج موريتانيا..
وقال المكتب في بيان حصل “مركز التنوير الإعلامي” على نسخة منه إنه قرر تغيير اسم المكتب إلى “مكتب وحدة الموريتانيين” في ساحل العاج.

وهذا نص بيان المكتب:

“بسم الله الرحمن الرحيم

إيمانا منّا بأهمية الجانب التوعوي من أجل رفع الثقافة الحقوقية لدى الأفراد والشعوب،

و دور الحرية والعدالة والمساواة بالنهوض بالمجتمعات

قررنا الالتحاق بمنظمة انبعاث الحركة الانعتاقية ايرا منذ فترة من الزمن.

وبعد الالتحاق بهذه المنظمة والاندماج في صفوفها والتضحية من أجلها على جميع المستويات ونظرا لحجم المسؤولية و مستوى الطموحات، اتفقنا على تأسيس مكتب محلي بإسم المنظمة، أطلقنا عليه أسم مكتب ايرا ساحل العاج و كان ذلك بتاريخ 15 — 08 — 2016 في العاصمة العاجية أبيدجاه.

و منذ ذلك التاريخ، تضاعفت التضحيات وقدمنا من أجل إيرا الغالي والنفيس حيث ظهر ذلك جليا في الإنتخابات الرئاسية الأخيرة و التي اعتمدنا خلالها على جهودنا الخاصة ولم ننتظر فيها أي دعم من المرشح بيرام ولد الداه ولد عبيد و رغم ذلك استطعنا احراز المرتبة الأولى و لأول مرة في تاريخ المعارضة الموريتانية على مستوى ساحل العاج، لمرشحنا في الانتخابات الرئاسية، أنذاك، و بفارق مريح مع أقرب منافسيه. و قد تم كل ذلك دون انتظار رسالة شكر او عرفان من ذلك المرشح.

لقد بقينا اوفياء في خدمة انتمائنا السياسي و الحقوقي صامدين أمام جميع الهزات التي عصفت بالكثير من مناضلي ومثقفي الحركة و لم يكن لنا من مطالب سوى إشراك المناطق المحسوبة علينا و التي تعتبر خزاننا كبيرا للأصوات، في الأنشطة التي تقوم بها الحركة و كذلك التمثيل الذي تحصل عليه حركة إيرا و الذي ظل حكرا على جهة بعينها في الوقت الذي تناضل فيه ضد التهميش و الإقصاء.

و رغم خيبات الأمل و الغبن الذي تم تكريسه على مستوى هيئات منظمة إيرا و حزب الرك واصلنا تشبثنا بمواقفنا النضالية آملين أن تنتبه قيادة الحركة لتلك الأخطاء الفادحة بل نبهنا عليها مراراً و تكرارا لكن بدون جدوى

وبناء على ما تقدم، فإننا نحن الموقعون أسفله، حرصا منا على وحدة موريتانيا و تماسكها و مساواتها بجميع مكوناتها و جهاتها نعلن ما يلي:

1-الاستقالة من منظمة ايرا وجميع فروعها وكذلك الاستقالة من حزب الرك وجميع فروعه؛

2-انسحاب مكتب إيرا ساحل العاج قادة وقاعدة و بكافة ممثلياته في العاصمة و الداخل من منظمة ايرا و حزب الرك؛

3-تغيير اسم المكتب من مكتب ايرا ساحل العاج إلى مكتب وحدة الموريتانيين في ساحل العاج

4-تحديد وجهة سياسية أو حقوقية في الأيام القليلة المقبلة يعلن فيها المكتب عن توجهه الجديد في مؤتمر تحضره قواعد المكتب وممثلياته في العاصمة والداخل

والله ولي التوفيق

الموقعون

الطالب بلال رئيس المكتب المدير لحملة المرشح بيرام الداه اعبيد في انتخابات 2019 على مستوى جمهورية ساحل العاج “عضو مؤسس”

بابتي مسعود مسؤول الإعلام الناطق الرسمي بإسم المكتب ” عضو مؤسس”

باب ولد الهادي أمين المالية

كوات محمد نائب رئيس المكتب “عضو مؤسس”

محمد ولد خطري مساعد مسؤول الإعلام ” عضو مؤسس “

الإمام تراوري مكلف بالحالة المدنية “عضو مؤسس “

دحان ولد مسعود مستشار الرئيس

فاتم منت عبد الرحمن رئيسة النساء في المكتب

حفصه بنت محند المولود نائب رئيسة النساء

ممثلية المكتب في مدينة دلوا

الرئيس شيخنا حيده

الأمين العام يب عمار ولد محمد

ممثلية المكتب في مدينة كاتولا

كوات ولد المخطار

اسلمو ولد أمبارك الخير

البابا ولد بلال

السالكه الطالب احمد

لال بلال

ايد المخطار

فاطم بلال

الشيخ سييدي الطالب أحمد

الشيخ المخطار

عيشة منت احمد

وجميع أعضاء و منتسبي الممثلية

ممثلية المكتب في سوبري

المسؤول الأول محمد خطري

المسؤول الثاني الشيخ جدو

منسق بلدية بوكادوم في انتخابات الرئاسة 2019 عن حملة المرشح بيرام الداه اعبيد

السالك عضو في

الهيبه ولد مولود عضو

محمد الأمين عضو

محمد أحمد عضو

الطالب احمد عضو”

أبيدجاه بتاريخ 20 —11 —2022

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on pinterest
Pinterest
Share on skype
Skype