معلومات تفيد بتطويل التحقيق و سيناريوا القتل غير العمد هو الأرجح و شقيق الصوفي يمنح توكيلا لــ28 محامي في قضيته .

تم مؤخرا تداول معلومات تؤكد أن الأشخاص الثلاثة الذين نفذوا عملية تصفية الصوفي ولد الشين ليسوا من عناصر مفوضية دار النعيم 2 و انهم تابعين لفرقة البحث المتنقلة المعروفة بــ CSPJ

التفاصيل التي توصلنا إليها تؤكد معلومات جديدة و خطيرة و هي أن المختار ولد مسغار هو من نسق العملية جملة و تفصيلا و هو العارف بافراد الفرقة محل الاتهام ايام كان هو فريستها المطاردة في مجال تهريب المخدرات ليتحول الى المتحكم فيها من خلال والده مدير الامن الذي اطلق يده في الجهاز بشكل يدعوا للريبة و الغلق .

المهم انه تأكد إتصاله بالعناصر و الذين تم تداول صورة تجمعه باثنين منهم

و طلب منهم اعتقال الضحية و التوجه به الى مفضية دار النعيم 2 بعد الاتصال بالمفوض و اشعاره بالامر

الدليل على ان التحقيق لن ياتي بجديد هو اطالته الغير مبررة في قضية واضحة وخروج المتهمين المباشرين عن دائرة المسائلة كما ان التحرك الرسمي لاحتواء اهل الضحية يدل على ان الفاعل من العيار الثقيل .

مقتل الصوفي اوضح اننا امام جهاز مافيوي داخل جهاز الامن له علاقة قديمة بالتعذيب و تهريب المخدرات و يدير هذ الجهاز عناصر تم اقصائهم في فترة العشرية ليعودوا اليوم من جديد الى مجالهم القديم و يتوجوه بعملية من العمليات المعروفة عنهم ايام ولد الطايع و كان لمقتل الصوفي دور كبير في كشف نفوذهم و تنسيقهم و ظهورهم في الصورة معا .

و من ابرز تلك الوجوه حبوب ولد النح الذي ظهر يتجول مع المتظاهرين و اكوه منت اسويد احمد التي تدير الجهاز الذي افرز القتلة و لا تزال هي خارج دائرة التحقيق مع انها تقول انهم ذهبوا دون اذن منها .

المهم ان اكوه و السيد حبوب هم رفقاء ولد آدة في ادارة الامن بين 2005 و 2007 و في ملف المخدرات 1996

اليوم قام شقيق الضحية بخطوة توضح ان عملية امتصاص الغضب و الرشوة السياسية تحت غطاء المساعدات الانسانية لا تجدي نفعا في ظل الوعي بالحقوق و ربما نشهد بعد انتهاء التحقيق المطول عن قصد و الذي يبدوا في ظل مجريات الامور انه لن يصل الى اعتقال القتلة الفعليين المتهمين بالقتل غيلة و لن يجعل ابنة الامراء منت اسويد احمدو فريقها تحت المساءلة لمعرفة حقيقة التحكم في جهاز يديره معها خارج القانون اشخاص مدنيين و اصحاب سوابق في مجال اختصاصها .

ختار ولد الشين المسؤول عن الملف القضائي للمرحوم الصوفي ولد السين, منح الوكالة التامة والشرعية في قضية شقيقه لصالح 28 من المحامين المعتمدين لدى المحاكم الموريتانية.
وقد ضمت قائمة المحامين كلا من:
أحمد ولد اعل 
عبد الله ولد اكاه
الطيب ولد محمود
العيد محمدن امبارك
اباه ولد امبارك
محمد ولد مسعود
محمد الأمين ولد حامد
محمد ولد عبيد
بو ميه ولد حمود 
فاطمة امباي
عيشة السالمة مصطفى
الزعيم همد فال
محمد المامي مولاي اعل 
الشيخ سيدي محمد 
محمد عبد الرحمن محمد الحسن
المصطفى ولد ديدي
معمر محمد سالم
جعفر آبيه
سيدي محمد فال
أبو بكر أحمدو
أحمد باب السباعي
السالك النني
عبد العزيز فال
المختار محمد مولود
محمد امبارك محمد فال 
يعقوب ولد العاقل محمد جدو الهادي
الحسين بلال 
أحمد الحافظ

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on pinterest
Pinterest
Share on skype
Skype