مصادر : عزل ولد عبد العزيز في زنزانة انفرادية إقترحه ولد احويرثي و حفل العشاء عند القاضي ولد سيدي تكملة لإجتماع سري في القصر .

أكد مصدر مضطلع ” لمركز التنوير ” أن اجتماعا مصغرا ضم الرئيس الغزواني ووزير الداخلية و وزير العدل ولد بيه بالإضافة إلى الداه ولد عبد الجليل ، و كان هذ الإجتماع قبل محاكمة الرئيس السابق بأيام في القصر الرئاسي ،

و يؤكد المصدر ، أن ما تسرب من الأخبار شحيح و يفيد بأن وزير الداخلية هو من أصر على ضرورة عزل ولد عبد العزيز في سجنه الإنفرادي و من المعلومات المتحصل عليها ان الاجتماع ناقش ضرورة أخذ المحاكمة الوقت الكافي حتى لا يستفيد انصار الرئيس السابق من الوقت للإستعداد للاستحقاقات القادمة و التي باتت على الإبواب .

و يرى العارفين بالشــأن العام ان هذ ما يؤكد عدم إستقلالية القضاء و ان الملف يديره رجال سياسة بإمتياز كما تأكد أن توصيات هذ الإجتماع هي التي تم نقاشها و طرحها في العشاء الأخير قبل أيام في منزل القاضي ولد سيدي رفقة زملائه أعضاء هيئة المحكمة .

و من الأكيد أن العشاء إنتهى على وضع اللمسات الإخيرة لفصول سيناريوا سير المحاكمة و المدة الزمنية و طبيعة الأحكام التي يتوجب صدورها في حق المتهمين لتخدم اجندا النظام .

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on pinterest
Pinterest
Share on skype
Skype