محكمة الاستئناف تبت في رفض الحرية المؤقتة للرئيس السابق و انصار عزيز ينتظرون قرارها غدا .

ينتظر أنصار الرئيس السابق قرار محكمة الاسائناف غدا بعد عقد جلسة ـ اليوم الثلاثاء ـ للبت في استئناف قرار رفض طلب الحرية للرئيس السابق .

و يجدر التذكير بأن المحكمة المختصة بملفات الفساد، رفضت في الثالث من فبراير الماضي، منح الحرية المؤقتة للرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز، بعد الطلب الذي تقدمت به هيئة دفاعه ، مؤكدة أن القرار يأتي نظرا لأن أمر إيداع المتهم قد صدر بمناسبة ظروف جديدة تمثلت في انعقاد الدورة الجنائية للمحكمة والتي من بين الملفات المبرمجة فيها ملفه”. 

وأضافت المحكمة أن إيقاف المتهم “نص القانون على أن يكون قبل بداية الدورة بمقتضي أمر إيداع يصدره رئيس المحكمة .

و يرى انصار الرئيس السابق ان تصفية الحسابات يجب ان تتوقف كما يجب ان يتوقف تدخل الجهات التنفيذية في العمل القضائي و يشددون على ضرورة منح الرئيس السابق حريته حتى يتمكن من مواصلة العلاج في الخارج و الذي توقف جراء مواصلة هذه المحاكمة الظالمة .

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on pinterest
Pinterest
Share on skype
Skype