قيادي بالتحالف الشعبي: مصلحة موريتانيا في إزالة النظام القائم .

قال القيادي في حزب التحالف الشعبي التقديمي والمرشح على لائحته الوطنية للشباب أحمد سالم سيدي عبد الله، في المهرجان الشعبي للحزب على مستوى العاصمة الاقتصادية نواذيب ان النظام القائم لا يلبي المصلحة الوطنية و مبني على الكثير من الاختلالات العميقة كما قال إن مصلحة موريتانيا تقتضي تفكك النظام القائم الذي بني بطريقة غير ديمقراطية و اعادة تاسيس الدولة وفق روية وطنية جديدة . 

ونوه ولد أحمد سالم إلى أن المنظومة التي وصفها بـ”الوافدة” تحكم فيها رأس المال الفاسد ونظام يهدد أغلبيته قبل معارضته، بالإضافة لحكومات متتالية لا تعرف لمصلحة المواطن طريقا، إنما تخدم “مصلحة الأشخاص والقبائل والمنظمات الرجعية”.

وأضاف القيادي في حزب التحالف الشعبي التقدمي أن المنظومة الحاكمة لم تكتف بالممارسات آنفة الذكر بل “أصبحت تخرج لنا زعامات سياسية خارجة من البوابة الخلفية لإدارة الأمن”. 

 
وأضاف ولد سيدي عبد الله أن من مصلحة المتحكمين أن يعوا أن التغيير يجب أن يكون من الداخل قبل “انهيار الدولة”، وهو “ما لا نتماه لأن المتضرر الأول منه المواطن العادي”. 

وقال القيادي بحزب التحالف الشعبي إن التغيير يجب أن يكون من بوابة صناديق الاقتراع، داعيا ساكنة نواذيب للتصويت ضد “النظام وأحزابه”.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on pinterest
Pinterest
Share on skype
Skype