فضيحة ولد ابتي يستحوذ على 500 مليون مقدمة من طرف “بوعماتوا “لهيئة الدفاع عن الطرف المدني .

اتصل بالمركز شخص له علاقة قوية بهيئة الدفاع عن الطرف المدني التي يقودها ابراهيم ولد ابتي و اكد ان الهيئة تعيش ازمة داخلية نتيجة استحواذ النقيب السابق ابراهيم ابتي على 500 مليون اوقية قديمة خصصها رجل الاعمال محمد ولد بوعماتوا لمجموعة المحامين 60 المتعهدين بمقارعة ولد عبد العزيز نيابة عن البارون و اعدائه من الجهات التنفيذية .

الفضيحة بدات في الظهور و يبدوا ان هناك جهات رسمية تحاول جاهدة ابقاءها في حيزها الضيق بعيدا عن الاعلام حتى لا تؤثر على ما تبقي من صورة محاكمة الرئيس التي يبدوا ان مال البارون محمد بوعماتوا كان ورائها في كل مرحلة ابتداء من مبلغ 300 مليون كرشوة للجنة التحقيق البرلمانية و انتهاء بمبلغ 500 مليون رشوة لحوالي 60 محامي من المفروض ان يكون الدافع الوطني هو الوحيد وراء موقفهم بعيدا عن المال القذر .

المتصل بالمركز اكد ان الدافع وراء ايصال المعلومة الينا هو ان المدعوا ابراهيم ابتي بعد الاستحواذ على اموال المحامين المتعهدين بمقارعة الرئيس السابق لم يعطي لاي من المحامين 60 حقوقهم منها باستثناء المدعوا عبد الله ولد اكاه الظاهر في الصورة

و هو مابات يشكل ازمة ثقة حادة داخل الهيئة و ينذر ببوادر رفضها ربما للتعاطي مستقبلا مع ولد ابتي الذي وصفه حسب تعبيره بالمحتال و غير النزيه .

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on pinterest
Pinterest
Share on skype
Skype