فضائح: فيديو المسؤول الإعلامي لاتحادية كرة القدم يبيع التذاكر أمام ملاعب قطر والاتحادية تبيع أوراقها الرسمية لمن يريد الهجرة …

انتشر فيديو فاضح للمسؤول الإعلامي للاتحادية الموريتانية لكرة القدم ” محمد ولد أندح ” و هو يبيع تذاكر مباريات المونديال في السوق السوداء امام بوابات ملاعب قطر ، و اثناء تصوير الفيديوا الذي يبدوا ان من صوره موريتاني ، سأل المصور مواطن جزائري عن سعر التذكرة التي بيعت له من طرف ” عنمحمد ولد اندح ” و اجابه انه اشتراها بمبلغ 220 دولارا.

تابع الفيديوا :

 هذ السلوك المشين و الغير قانوني اسبابه هي الفوضاء و التسيب في مختلف القطاعات الحيوية ، و خصوصا هذ القطاع الذي يشهد تسيبا ، و فضائح يندى لها الجبين ، كان آخرها  حسب ما توصلنا إليه اتصال سفارة أوروبية  بالرئيس احمد ولد يحي قبل ذهابه الى قطر لحضور المونديال بأسابيع ، حيث تم ابلاغه من طرف تلك السفارة انها تتحفظ على اكثر من سبعين رسالة طلب تأشرة ، موقعة أي الطلبات من طرف الأمين العام للاتحادية المدعوا،  ” احمدو ” وكان إتصال السفارة للإستفسار من احمد ولد يحي عن الموضوع  لينفي بدوره علمه بذلك متعهدا للسفارة بالتحقيق و كشف ملابسات الموضوع.

 جمع ولد يحي المسؤولين عن التلاعب بأوراق الإتحادية وحسب ما توصل اليه ” مركز التنوير ” من شخصية بارزة في المجال الرياضي الوطني و لها علاقة وطيدة بالإتحادية ان المسؤولين عن العملية جميعا من محيطه التنفيذي و هم :

الأمين العام للإتحادية ” حمدو”

 ميمون بابوا عضو مكتب الاتحادية و رئيس نادي و الصديق الشخصي لأحمد ولد يحي

يبه ولد بلال الكاتب الخاص لأحمد ولد يحي

حيث يقوم الأخير بعمل السمسار لإستدراج المواطنين الراغبين في الهجرة خارج الوطن عبر اسبانيا و الاتفاق معهم على مبلغ 1300000اوقية قديمة للحصول على الفيزا حسب ما قيل .

كما قيل أيضا أن شيخان ولد مولود كان على علم بالموضوع و يأخذ نسبته من كل تأشرة .

 نجحت العملية عشرات المرات ، و أدرت على الخلية عشرات الملايين مستغلين أوراق رسمية لمؤسسة وطنية .

ولكن تزايد وتيرة الطلبات الموجهة إلى السفارة ، و الناجم عن الجشع أدى الى اكثشاف الأمر خصوصا عندما وصلت هذه الطلبات الى اكثر من 70 في اقل من اسبوعين مما ادى الى التشكيك في سلامة الأمر ، و هو ما  ادى الى الاتصال بولد يحي من طرف السفارة .

 كان الحل الذي اقترحه احمد يحي على رفاقه الذين حولوا الإتحادية إلى وكر للهجرة السرية الغير قانونية ، هو لملمة الموضوع ، و لاتفاق مع يبه ولد بلال على تحمل المسؤولية و تبعاتها  في حال وصلت الامور الى السلطات  و فتح تحقيق اوسع ، وذلك لانقاذ سمعت الاتحادية و الفريق الذي يعتمد عليه ولد يحي ، و بالفعل قبل يبه و لد بلال بالحل ، و قبل بالطرد الذي يثبت به ولد يحي أنه عاقب المسؤول عن الفضيحة و كان المكسب الذي حصل عليه يبه ولد بلال هو ذهابه بحصته مما جمع خلال اكثر من شهرين من بيع التآشر .

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on pinterest
Pinterest
Share on skype
Skype