فشل أمني / لحد الساعة لم يعتقل إرهابي واحد و قطع الإنترنت يعطل بعض المرافق العمومية و يسبب خسائر إقتصادية .

بعد تضارب الأنباء التي ظهر عدم دقتها بالرغم من صدورها من بعض المصادر التي تربطها صلات بالامن بانت الحقيقة المرة للاسف و هي ان عملية التعقب و التي لاتزال مستمرة لم تسفر بعد عن اعتقال اي من الارهابيين الفارين من السجن .

تساؤلات كثيرة عن جدوى قطع الانترنت ثلاثة ايام و الذي ارجعه البعض الى انه يساهم بشكل فعال في حرمان الفارين من التنسيق البيني او مع آخرين مما يسهل عملية خروجهم .

و لكن ايضا لم يؤتي تعطيل الشبكة اكله و زاد الضغط على الراي العام الذي ينتابه خوف من ارتكاب الفارين لجرائم اخرى في اي لحظة قبل اعتقالهم .

من جهة اخرى اثر قطع الانترنت على اداء الادارات الحكومية و تأخرت بعض المسابقات المهمة كمسابقة اكتتاب 1800 معلم و تراكمت بعض الأعمال و تباطأت وتيرة سيرها .

خسائر اقتصادية بدأت تتزايد جراء تأثر التجارة الالكترونية و تعطل الكثير من المعاملات اليومية

الاجراء يسبب مشاكل على كافة الصعد و يدل على تراجع في الوسائل و الحلول الناجعة و ضعف ملحوظ في العمل الإستخباراتي و الذي يرى البعض ان ادارة الامن تفتقد كادرا امنيا ذو خبرة عالية من طراز من تعاقبوا عليها سابقا .

“مركز التنوير” يرجوا من جميع المواطنين التعاون و الابلاغ عن اي شيء مشبوه كواجب يمليه الضمير و للمساهمة في الأمن الوطني .

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on pinterest
Pinterest
Share on skype
Skype