على خلفية رفع الحصانة عن النائب محمد بوي / جبهة التغيير الديمقراطي تصدر بيانا و تندد بالخروقات المتكررة للدستور .

اصدر مكتب جبهة التغيير الديمقراطي اليوم بيانا و صلتنا نسخة منه ، و ركز البيان على التنديد بنهج النظام الحالي الحاكم للبلد ، و هو ما وصفه البيان بنظام الرموز المكرس لسياسة الظلم و الفساد كما عبرت الجبهة من خلال البيان عن استيائها من الاختراق المتكرر للدستور .

نص البيان :

منذ تولي نظام الرموز للسلطة في البلد، ساد الظلم والفساد وتكرر اختراق الدستور وانكسر مبدأ فصل السلطات وترسخت فلسة التملق للحاكم والإنحناء له بشكل مريب.
واليوم يُقْدم نظام الرموز، في خطوة خطيرة وغير مدروسة على انتهاك الدستور من جديد وسحب الحصانة عن نائب منتخب من طرف الشعب معلنا بذلك قتل آخر معقل من معاقل حرية التعبير المحصنة بالمادة 50 من دستور الجمهورية الإسلامية الموريتانية.

وبناء على ماسبق فإننا في جبهة التغيير الديمقراطي :

نندد ونشجب هذا التصرف اللادستوري ونرفض إرتهان الغرفة التشرعية للسلطة التنفيذية التي دأبت على جعلها أداة لتصفية الحسابات السياسية ومِقْصَلة لإعدام كل من يخالفها الرأي.

  • نؤكد تمسكنا بكل المبادئ الديمقراطية وندعوا كافة القوى الحية الى رفض الظلم والمساس بالدستور بكل الوسائل السلمية المتاحة.

جبهة التغيير الديمقراطي

انواكشوط بتاريخ : 2023/07/30

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on pinterest
Pinterest
Share on skype
Skype