السلطات تحول مطار ام التونسي الى ثكنة عسكرية و تمنع أنصار الرئيس السابق من الوصول إليه…

حولت السلطات الموريتانية مطار أم التونسي الى ثكنة عسكرية للحيلولة دون إستقبال الرئيس السابق من طرف أنصاره الذين توجهوا بكثرة إلى المطار منذ ساعات .

كما اقامت قوات الدرك الوطني و الشرطة نقاط تفتيش عند قصر المؤتمرات الجديد ( المرابطين ) و صادرت بعض الهواتف و بطاقات الهوية من اشخاص عدة دون أي مسوغ او مبرر مؤكدة للجميع منعها التام لتجاوز الاشخاص نحو المطار أو الإقتراب من محيطه .

و يبدوا أن الخوف و الهلع المسيطر على النظام من إلتفاف الشعب حول الرئيس السابق و تمسكهم بإستقباله و تتبعه أين ما حل أو إرتحل ذكر النظم بمشاهد مزعجة أيام فرض التوقيع القضائي على الرئيس و الذي كان فرصة للحمة الشعب بالقائد مما سبب إحراجا كبيرا للسلطة و أدى في النهاية إلى جريمة سجن الرئيس السابق و تغييببه قسرا عن الممارسة السياسية فهل نحن أما حياكة سيناريوا جديد من التضييق و الإستهداف .

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on pinterest
Pinterest
Share on skype
Skype