ساندريلا مرهج الرئيس السابق أبلغني أن أمواله مصدرها حاكم عربي .

نقلت بعض منصات التواصل الإجتماعي خبرا مفاده أن المحامية المشهورة ساندريلا مرهج صرحت بأن الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز أبلغها بأن مصدر ثروته حاكم عربي .

و يثير هذ الخبر في هذ التوقيت الكثير من التساؤلات حول جدوى مواصلة محاكمة مشبوهة من جوانب عدة و بغض النظر عن كونها تصفية حسابات سياسية فهي أيضا محاكمة للنظام القائم المسؤول بأغلب رجاله عن تسيير العشرية .

و بالرغم من انها تفتقد الاساس القانوني الذي يخول للقضاء العادي محاكمة الرئيس السابق فانها ايضا محاكمة لنظام يعتبر الرئيس الحالي الشخصية الثانية فيه و الرجل الاقرب للرئيس السابق مما يدل على انه مثل المحامية تماما يعرف مصدر ثروة الرئيس السابق .

من جهة اخرى تصريح المحامية يؤكد ما ذهب اليه برام ولد الداه ولد اعبيد بان الرئيس الحالي اخبره بان الرئيس السابق لا يملك فلسا واحدا مصدره المال العام و ان مصدر امواله خارجي .

معضلة اخرى تتضح بعد هذ التصريح الذي جاء في ظل الحديث عن تحرك المحامي الفرنسي المنضم أخيرا لفريق الدفاع عن الرئيس السابق ، على الصعيد المنظمات و المؤسسات القضائية الدولية مما يجعل الحكومة الموريتانية في وضع يجب معه اخذ الحيطة و الحذر اتجاه ملف قد تكون له تداعيات و تاثير على الدبلوماسية الخارجية اذا كان الملف سيتم بالفعل تدويله و الزج باسم حاكم دولة اخرى فيه اذا تم التصريح باسمه ,

خصوصا أن سمعة الدولة في أسوء حالاتها على مستوى التسيير و العدالة و الحكامة الرشيدة و حقوق الإنسان و قد أثرت فضيحة قطر غيت على سمعتها لدى البرلمان الأوروبي بعد ضلوع السفير الموريتاني في بلجيكا في الفضيحة .

هذ بالاضافة الى الجريمة النكراء التي ارتكبها الامن الموريتاني باوامر عالية و المتمثلية بتصفية مواطن بريئ تحت التعذيب و بدواعي عنصرية لتسجل بذلك نقطة سوداء جديدة على جبين النظام ستذكر في تاريخ البلد بجانب احداث 1991 و 1989 و تصفية المتظاهرين في احداث ازويرات ايام الراحل المختار ولد داداه .

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on pinterest
Pinterest
Share on skype
Skype