تيشيت : الغزواني يحذر من الصراعات العقارية و القبلية و يكرسها في حكومته و وزير الداخلية يغذي الصراع العقاري و صهره يستولي على عشرات القطع الأرضية ..

شدد الرئيس محمد ولد الغزواني، على أن الدولة لن تقبل “ما تكرر في الفترة الأخيرة من تحول بعض النزاعات العقارية إلى صراعات قبلية بدائية حادة تعطل التنمية وتلحق الضرر بالنسيج الاجتماعي”.

و أضاف في كلمة له خلال إشرافه على افتتاح النسخة الـ11 من مهرجان “مدائن التراث” بمدينة تيشيت، اليوم الجمعة تحذيره من تكريس القبلية و الجهوية المتنافية مع دولة القانون .

وكانت هذه التحذيرات غريبة _حسب المتتبعين للشأن العام _خصوصا في ظل حكومة مبنية على نفس ما حذر منه الرئيس و يمثل خمسة وزراء منها نفس الولاية التي ينحدر منها الرئيس الغزواني بالإضافة إلى مدير الديوان و هم :

مدير الديوان وولد احويرثي وولد داهي و الناني ولد اشروقة وولد بيه و ولد محمد الراظي

اما كلامه عن ضرورة البعد عن الصراعات العقارية ذات الطابع القبلي فيبدوا انه نسي ان وزير الداخلية الحالي ساهم في تلك الصراعات من خلال الترحيل القسري لافراد من قبيلة معينة تم الاستيلاء على اراضيها قرب مقاطعة بومديد التي ينحدر منها الرئيس .

كما تم على مستوى ولاية نواكشوط استيلاء صهره حدمين ولد الغزواني على عشرات القطع الارضية خارج القانون و تشييد الفلل على ساحات عمومية من الملك العام ، و هو نفس ما قام به سابقا خال الرئيسة شيخنا ولد النني في الفضيحة العقارية المشهورة .

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on pinterest
Pinterest
Share on skype
Skype