بعد محاكمة طويلة النيابة تعجز عن تقديم ادلة تدين الرئيس السابق و تطالب بسجنه 20 سنة.

خصصت جلسة اليوم الثلاثاء من محاكمة الرئيس السابق اساسا لمرافعة النيابة و التي تمحورت حول طلب موجه الى محكمة الجنايات المعنية بمحاربة الفساد، بالحكم على الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز بالسجن عشرين سنة، مع مصادرة ممتلكاته وعائداتها خلال فترة التحقيق.

وبعد مرافعة وكيل الجمهورية تقدم بمطالب النيابة في حق جميع المتهمين.

وطلبت النيابة العامة الحكم بالسجن عشر سنوات على كل من يحيى ولد حدمين ومحمد سالم ولد البشير والطالب ولد عبدي فال ومحمد عبد الله ولد اوداعه ومحمد سالم ولد إبراهيم فال (المرخي)، مع مصادرة ممتلكاتهم وتغريمهم 10 ملايين أوقية جديدة.

كما طلبت النيابة العامة الحكم بالسجن عشر سنوات في حق محمد ولد الداف ومحمد الأمين ولد الوكاي، مع تغريمهما بعشرة ملايين أوقية ومصادرة ممتلكاتهم أيضًا.

أما بخصوص محمد ولد امصبوع، فطلبت النيابة العامة سجنه خمس سنوات، مع تغريمه بمليون أوقية جديدة، ومصادرة ممتلكاته.

أما رجل الأعمال محمد الأمين ولد بوبات فطلبت النيابة الحكم عليه بالسجن خمس سنوات، وتغريمه بمليون أوقية جديدة ومصادرة أمواله.

وطلبت النيابة الحكم بالسجن خمس سنوات في حق يحيى ولد العتيق ومصادرة أمواله.

وفي الأخير طلبت النيابة العامة حل هيئة الرحمة ومصادرة كافة أموالها ومعداتها.

الملاحظ ان المحكمة التي وصلت الى هذه المرحلة المتاخرة من عملها لم تشهد حتى الان تقديم النيابة لاي دليل ملموس يؤكد تورط الرئيس السابق في عملية فساد كما ان جميع الشهود و ما تناوله المتهمين الآخرين اثناء استجوابهم من طرف القاضي كان حسب المتتبعين يحسب لولد عبد العزيز لا عليه مقارنة بحجم التهم التي يكيلها له خصومه السياسيين .

و في انتظار الاحكام المتوقعة في الايام القادمة يلاحظ تراجع كبير في اهتمام الراي العام بالمحاكمة و شيوع الطابع السياسي لها باعتبارها لا تعدوا كونها تصفية حسابات سياسية ستختتم باحكام محددة سلفا من الجهات السياسية التي تقود البلد و التي ترى ان تقدمها نحو ترتيب اوراق المامورية الثانية يقتضي خلو الساحة السياسية من معارض مؤثر بحجم ولد عبد العزيز خصوصا بعد حل بعض الاحزاب و انخراط اغلب المعارضة التقليدية في سياق مشروع النظام السياسي .

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on pinterest
Pinterest
Share on skype
Skype