انباء عن اطلاق فاغنير لكل من يحمل الجنسية المالية من المختطفين و حقن الموريتانيين منهم بسائل كيميائي مشبوه.

بعد تعمد فاغنير اختطاف و قتل عشرات الموريتانيين حرقا بالنار جاءت انباء صادمة من الشرق الموريتاني مفادها ان مرتزقت فاغنير بعد اختطافها لاكثر من 22 موريتاني في الفترة الاخيرة عمدت على وضعهم في ظروف قاسية و جردتهم من كل ملابسهم و سلبتهم ما بحوزتهم من اوراق و اموال .

يقول المصدر ان المختطفين كلهم من قبيلة واحدة هي قبيلة ” ادابك ” و ان فاغنير اطلقت مزدوجي الجنسية الذين يحملون الجنسية المالية مع الموريتانية اما الثلاثة الذين يحملون الجنسية الموريتانية فتم حقنهم بسائل اشعل النار في اجسادهم و ادى الى موت اثنين منهم و وضع الثالث في حالة حرجة .

الباقي على قيد الحياة تم اطلاق سراحه على بعد 55 كلم من مركز عدل بكر و هو الآن يرقد في مستشفى النعمة ، الانباء الصادمة و الخطيرة تؤكد مرة اخرىى عدم الاهتمام الرسمي بحياة المواطنين الذين تستهدف فاغنير حياتهم بشكل فظيع دون ان تُقدم الحكومة الموريتانية الى استدعاء السفيرين الروسي و المالي في نواكشوط للاستفسار على الاقل .

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on pinterest
Pinterest
Share on skype
Skype