القيادات المنسحبة من التحالف الشعبي تسعى لتفكيكه من الداخل قبل الانتخابات القادمة .

 بعد استقالة عدد من قيادات التحالف الشعبي و التحاقهم بحزب الانصاف حذر حزب التحالف من خلال بيان موجه لمناضليه مما قال إنها “مسلكيات خطيرة” تقوم بها شخصيات سابقة بالحزب.

وقال الحزب في نص البيان، إن بعض الشخصيات التي سبق أن استقالت منه تقوم “بحملة في صفوف المناضلين لصالح حزب الإنصاف في عدد من مدن البلاد” .

وشدد الحزب على أن هذه الشخصيات قد “استقالت بشكل علني، ولم تعد تمتلك أي صفة قيادية تخولها التواصل مع المناضلين باسم الحزب”.

ودعا التحالف الشعبي التقدمي مناضليه إلى الانتباه “لمثل هذه المسلكيات الخطيرة، التي تحمل انتحال صفة حزبية” والوقوف أمامها بحزم وصرامة.

هذ البيان يأتي بعد ملاحظة تراجع القوة الشعبية لما يسمى المعارضة التقليدية التي استحوذ البارون بوعماتوا على نسبة كبيرة من قراراتها السياسية من خلال الدعم المالي السخي .و الذي ادى بشكل كبير الى الفةضى داخل صفوف كوادرها و ضعف خطابها النقدي و انتهاج خط جديد اقرب الى التماشي مع سياسة النظام مما حدى بالكثير من كوادر هذه المعارضة الى الاتحاق بركب الاغلبية بشكل مباشر .

و قد ظهر ذلك جليا في الفترة الاخيرة في كل من الاحزاب التي يقودها احمد داداه و ولد مولود و مسعود بلخير .

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on pinterest
Pinterest
Share on skype
Skype