الدرك الموريتاني يوقف عضوين من جبهة ماسينا المسلحة المالية بعد اشتباكات خارج الحدود..

أوقف الدرك الوطني، خلال الأسابيع الماضية، عضوين من جبهة ماسينا المسلحة المالية، وذلك بعد اشتباكات عسكرية خارج الحدود.

ونقل موقع الأخبار عن مصادر قولها إن الاشتباكات التي وقعت قرب قرى الفلانية جنوب الحوض الغربي خلفت جريحا في صفوف ماسينا، عاد لاحقا إلى الأراضي الموريتانية بغرض العلاج ليتم توقيفه من طرف الأمن.

وتضيف المصادر أن الجريح أوقف برفقته شخص آخر كان يدرس في إحدى المحاظر التابعة لمقاطعة الطينطان بولاية الحوض الغربي.

وأكدت المصادر أن الاثنين اعترفا للدرك خلال التحقيق بانتمائهما لجبهة ماسينا الإسلامية المسلحة، فيما لا تزال التحقيقات متواصلة.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on pinterest
Pinterest
Share on skype
Skype