الخارجية الموريتانية تعزي في مقتل أحد مواطنيها في الكونغو وتؤكد متابعتها لمجريات التحقيق (بيان)

تلقت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون والموريتانيين في الخارج ببالغ الحزن والأسى نبأ مقتل المغفور له بإذن الله الشريف المختار بوي أحمد الذي وافاه الأجل المحتوم في جمهورية الكونغو، إثر عملية إجرامية غادرة.

وبهذه المناسبة الأليمة، فإن وزير الشؤون الخارجية والتعاون والموريتانيين في الخارج يقدم، باسمه شخصيا، وباسم موظفي القطاع وعماله، أحر التعازي لأسرة الفقيد وللشعب الموريتاني كافة، راجيا من المولى عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته وأن يلهم أهليه الصبر والسلوان.

وبالمناسبة ذاتها، تحرص الوزارة على أن تؤكد متابعتها، بتعاون وثيق مع السلطات الكونغولية، مجريات التحقيق في هذه الجريمة البشعة، لتحقيق العدالة واتخاذ كل الإجراءات الضرورية لحماية مواطنينا وممتلكاتهم.

وفي هذا السياق كان استقبال معالي وزير الشؤون الخارجية والتعاون والموريتانيين في الخارج لنظيره الكونغولي معالي السيد جان كلود غاسوكو، في شرم الشيخ، لتلقي تعازيه في الفقيد ومتابعة قطاعه مع سفارة الجمهورية الإسلامية الموريتانية ومع السلطات المحلية الكونغولية كل مستجدات التحقيق“.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on pinterest
Pinterest
Share on skype
Skype