الجيش الموريتاني يخلي منطقة للتهريب على الحدود مع الجزائر

أخلى الجيش الوطني منطقة “لبريكه” الواقعة في أقصى شمالي البلاد، الواقعة على بعد 8 كليومترا جنوب المعبر الحدودي بين موريتانيا والجزائر.

ونقلت وكالة إعلامية عن مصادر وصفتها بالمطلعة، قولها إن الجيش أمهل في وقت سابق المهربين والعاملين في المنطقة، عشرة أيام من أجل إخلاء المنطقة.و تعتبر “لبريكه” منطقة تهريب للمواد الغذائية، والمحروقات بين الجزائر وموريتانيا ومالي، لكنها تحولت في الآونة الأخيرة إلى منطقة لإخفاء المسروقات القادمة من موريتانيا..

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on pinterest
Pinterest
Share on skype
Skype