الجيش الأوكراني يستعيد خيرسون وواشنطن تعتبر الإنسحاب الروسي مقدمة لتداعيات أوسع

أعلن الجيش الأوكراني أمس الجمعة دخوله إلى خيرسون، في جنوب البلاد، بعد انسحاب القوات الروسية، التي سيطرت على المدينة قرابة تسعة أشهر من بدء الحرب، في حين أكد وزير الخارجية الأوكراني أن الحرب مستمرة بعد استعادة المدينة.

واعتبر الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي في خطابه اليومي على وسائل التواصل الإجتماعي إستعادة المدينة ” يوما تاريخيا ” .

كما أشاد البيت الأبيض السبت بما عدّه “نصرا استثنائيا” لأوكرانيا بعد إستعادة قواتها مدينة خيرسون .

وقال مستشار الأمن القومي الأميركي جيك سوليفان للصحافة ” يبدوا أن الأوكرانيين حققوا لتوهم إنتصارا استثنائيا ، فالعاصمة الإقليمية الوحيدة التي استولت عليها روسيا في هذه الحرب عادت الآن تحت العلم الإوكراني و هذ أمر رائع جدا ” ، و رأى سولفان أن انسحاب القوات الروسية ستكون له “تداعيات إستراتيجية أوسع”.

وأضاف سوليفان أن الولايات المتحدة تبذل كل ما في وسعها لتقديم المساعدة الأمنية لأوكرانيا لتكون في أفضل وضع ممكن في ساحة المعركة وعلى طاولة المفاوضات.

و في نفس الصدد رحب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على تويتر بـ”عودة خيرسون إلى أوكرانيا،”، وعدّ ذلك خطوة مهمة نحو إستعادة الأوكرانيين لكامل حقوقهم السيادية .

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on pinterest
Pinterest
Share on skype
Skype