الجهات النافذة في الانصاف تخشى من الهزيمة في اغلب مقاطعات العاصمة.

اكدت مصادر ان الجهات الرسمية شبه متاكدة ان هناك مقاطعات خارج تماما عن سيطرة الاغلبية و منها مقاطعة الرياض في نواكشزط الجنوبية التي تكتسحها حركة ايرا .

كما لوحظ تراجع كبير لحزب الانصاف في كل من دار النعيم من نواكشزط الشمالية و الميناء و عرفات من نواكشوط الجنوبية امام احزاب و تشكيلات سياسية اخرى .

و يتوقع حزب الانصاف ان يجد منافسة شرسة على مستوى بلدية مقاطعة تيارت .

المصدر يقول ان قيادة حزب الانصاف ترى انها قد تحسم فقط بلدية تفرغ زينة بشكل مريح هذ الراي يبدوا انه شوش على الجهات الرسمية التي بدات في مضايقة الزعيم برام الداه اعبيد و التشويش على حملته عموما و على حملة مرشحه عن بلدية الرياض الحاج العيد خصوصا .

في ظل هذه الهواجس و بعد فشل تجربة توزيع المال و الاغراء التي اتبعها الشيخ ولد بايه في مدينة نواذيب التي يبدوا انها ايضا مدينة معارضة ليس امام النظام غير المضي قدما في ما يتم الحديث عنه من النية المبيتة لتزوير الانتخابات كملاذ لتحقيق الاغلبية من خلال تزوير ارادة الشعب .

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on pinterest
Pinterest
Share on skype
Skype