الاعلام المغربي ينتقد الغزواني و يدعوا الى اسراع المغرب باعمار ” لكويرة ” .

بعد نجاح زيارة الرئيس الجزائري لروسيا و التي ترجمها الاعلام المغربي بانها تحالف استراتيجي يستهدف المغرب بالدرجة الاولى .

الاعلام المغربي سلط الضوء على تحليل فحوى الزيارة التي وصفها بانها جاءت بعد ترتيب الجزائر لاوراقها في المنطقة مؤخرا و التي كان من اهمها الضغط على الرئيس الموريتاني الذي وصفته بعض الدوائر الاعلامية المغربية بالضعيف و الذي ارتمى في حضن الجزائر و طعن المغرب في الظهر بعد ان ساهم المخزن في تثبيت اركان حكمه و دعمه منذ توليه للحكم سنة 2019م

بعض المدونين و المحللين المغاربة تناولوا على مواقع التواصل الاجتماعي ضرورة الاسراع بتنفيذ مشروع اعمار لكويرة من طرف الحكومة المغربية و التي كان النظام السابق ايام ولد عبد العزيز يقف حجرة عثرة امام طموح المخزن في ضمها الى اراضيه ، بل ان موريتانيا ايام ولد عبد العزيز اكدت رسميا بأنها لن تسمح باحتلال المغرب لِلكويرة ، و لذلك دخلت وحدة من الجيش و رفعت العلم الموريتاني بها سنة 2016، وهو ما أثار حينها انزعاجا مغربيا. .

من جهة اخرى زار ت قيادات ازوادية قبل يومين المغرب مما فهم منه حسب محللين تحرك المغرب داخل الساحة المالية لاستقطاب بعض المليشيات التي قد تلعب دورا محددا يخدم اجندا الاستخبارات المغربية التي استغلت تخلي النظام الموريتاني و ابتعاده عن التاثير داخل الساحة المالية الذي استندت عليه موريتانيا ايام ولد عبد العزيز كورقة ضغط حققت من خلاله مكاسب مهمة و امنت به حدودها .

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on pinterest
Pinterest
Share on skype
Skype