الاتحاد الوطني لطلبة موريتانيا يحتج داخل الجامعة رفضا لعجز المركز الوطني للخدمات الجامعية عن القيام بدوره وتفاقم المشاكل الخدمية..

نظم الاتحاد الوطني لطلبة موريتانيا اليوم الاثنين 12/12/2022 مسيرة راجلة في المركب الجامعي الجديد بمشاركة أعضاء من المكتب التنفيذي للاتحاد الوطني و نائب رئيس المجلس الطلابي و جموع غفيرة من طلاب مختلف مؤسسات التعليم العالي،وذلك احتجاجا على تردي الخدمات الجامعية ورفضا لعجز المركز الوطني للخدمات الجامعية عن القيام بدوره وتفاقم المشاكل الخدمية.

انطلقت المسيرة، من رئاسة جامعة نواكشوط متجهة إلى السكن الجامعي ردد المشاركون فيها شعارات منددة بمماطلة إدارة المركز الوطني للخدمات الجامعية في حل مشاكل الخدمات.

واختتمت المسيرة بمهرجان حاشد أمام السكن الجامعي،تحدث فيه ممثل الطلاب في مجلس إدارة المركز الوطني للخدمات الجامعية،عضو المكتب التنفيذي في الاتحاد الوطني لطلبة موريتانيا محمد يحيى المصطفى مؤكدا مضي الاتحاد الوطني في سبيل انتزاع الحقوق،ومطالبا بفتح كلي للسكن الجامعي،وافتتاح فوري لسكن الطالبات،كما أكد على ضرورة تفعيل تمثيل الطلاب في مجلس إدارة المركز،مستنكرا قيام المجلس باجتماعات دون استدعاء ممثلي الطلاب المنتخبين.

من جانبه،أوضح مسؤول الخدمات في المكتب التنفيذي للاتحاد الوطني أحمد سالم لمرابط،أن تردي الخدمات الجامعية يؤثر سلبا على الطالب وتحصيله العلمي،مبينا تردي الخدمات على مختلف الأصعدة،حيث يعاني النقل من فشل ذريع؛سواء من حيث عدد الباصات الذي لا يكفي عدد الطلاب المتزايد،أو تعطل الباصات بسبب عدم صيانتها.
وأشار كذلك إلى عدم قدرة المطعم الجامعي على استيعاب أعداد الطلاب.
وأكد مسؤول الخدمات استعداد الاتحاد الوطني ومناضليه للدخول في خطوات تصعيدية أكبر في حال تجاهلت الإدارة مطالب الطلاب؛مشيرا إلى أن الخدمات الجامعية حق لكل طالب مسجل في مؤسسات التعليم العالي،دون قيد أو شرط و لا مساومة فيها.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on pinterest
Pinterest
Share on skype
Skype