الإطار الحسين ولد الشيخ : يعقد إجتماعا قبليا بحتا يعلن من خلاله الترشح لجهة إينشيري و تأييد برنامج الغزواني…

صفحة جديدة من التطبيل يسطرها المفتش العام بوزارة المالية الحسين ولد الشيخ ، حيث نظم في منزله مساء الثلاثاء إجتماعا قبليا بحتا ، و بضوء أخضر من السلطات العلياء ، و التي تدعي محاربة القبلية ، و عدم السماح بالإجتماعات المبنية عليها .

إلا أن هذ الإجتماع ، كان مميزا بعتباره منبثقا عن بعض الإطر و رجال الأعمال المحسوبين قبليا على الرئيس السابق ، و اللذين سعو اكثر من مرة بتنسيق مع ولد احويرثي تارة و مع بوعماتوا تارة اخرى ، لتنظيم مثل هذ النوع من الاجتماعات الرجعية، و المخالفة للقانون ، و المتنافية كذلك مع اعراف و مبادئ الديمقراطية ، إلى أن الأمر يلقى القبول و الإرتياح من الجهات الرسمية ، لحاجة في نفس يعقوب حيث أن السلطات العليا ترى أن الحاضنة الإجتماعية للرئيس السابق بثقلها الإقتصادي يجب أن تبتعد عنه بأي ثمن كخطوة من عدة خطوات ضمن سياسة التضييق الممنهج منذ أزمة المرجعية .

ويعتبر البعض ممن يرفضون هذ الإجتماع أن الإطار المذكور إلتحق بركب المنفذين لسياسة النظام داخل المنظومات القبلية ، و يستعد اليوم لقبض ثمن التزلف من خلال الإستحقاقات القادمة ،

كما يرى الرافضون لهذ الإجتماع أن الحضور عموما إقتصر على ثلة من رجال الاعمال و الاطر المشتغلين بالسياسة حديثا و الفاقدين للتأثير الحقيقي داخل منظومتهم الاجتماعية المغاضبة مما يشكل عقبة أمام طموحاتهم السياسية ناهيك عن إنعدام ثقلهم السياسي على مستوى الولاية و الناجم عن قلة البذل و العطاء على المستوى الإجتماعي و التنموي الخاص بالساكنة ,

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on pinterest
Pinterest
Share on skype
Skype