استياء واسع في صفوف الفقراء من الحكم الحالي ورغبتهم في زواله وانتشال البلاد من الأزمات الغارقة فيها..

أغلب المواطنين الموريتانيين من الفقراء وكانوا يأملون في ظل حكم الرئيس الحالي محمد ولد الشيخ الغزواني تحقيق ما لم يتحقق في الأحكام السابقة لكن ٱمالهم خابت في هذا الحكم الرافض لتخفيض أسعار المحروقات بعد تراجعها عالميا وكان الرئيس قد تعهد للمواطنين بذلك..
وتعيش موريتانيا منذ تسلم الرئيس محمد ولد الغزواني قيادة البلاد أزمات في مختلف المجالات وخصوصا مجال المواد الغذائية الضرورية للمواطنين التي وصل ارتفاع اسعارها سقفا لا طاقة للطبقة المتوسطة به أحرى ما دون ذلك من الطبقات الاجتماعية الهشة.
ويبدو أن هذه الطبقات الضعيفة والهشة من المجتمع الموريتاني لا ترغب في بقاء هذا الحكم العاجز عن تسيير شؤون البلاد نحو الأحسن بل تتمنى زواله واستبداله عبر صناديق الإقتراع بحكم قادر على انتشال البلاد من الأزمات الغارقة فيها.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on pinterest
Pinterest
Share on skype
Skype