ارتفاع ديون موريتانيا إلى أكثر من نصف الناتج الداخلي الخام..

قال البنك الأفريقي للتنمية إن الدين الخارجي الموريتاني، من المتوقع أن يصل إلى 53%من الناتج الداخلي الخام ” PIB ” خلال هذه السة 2022، مؤكدا أن أزمة الديون لا تزال “تشكل خطرًا كبيرا على الاقتصاد الموريتاني” ..

وأوضح البنك في تقرير حول توقعاته لآفاق الاقتصاد الموريتاني، إن “تعزيز تعبئة الموارد المحلية واختيار التمويل الميسر للاستثمارات في البنية التحتية، ذات آجال استحقاق طويلة بشروط اقتراض معقولة، سيكونان مهمين للقدرة على تحمل الديون الـأجنبية على المدى الطويل.

وتتفاوت تفديرات الديون الموريتانية، بين 4 و5 مليار دولار، وتدفع موريتانيا حوالي 260 مليون دولار خدمة ديون.

ولا تزال السياسات المتبعة من قبل الحكومة الموريتانية، تعتمد بشكل كبير، في تمويل الميزلتية الحكومية، ومشاريع البنية التحتية، على الاستدانة من الخارج.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on pinterest
Pinterest
Share on skype
Skype