احمد يحي / بعد تبديد الملايير تبييض مليار اوقية باسم كرة القدم الشاطئية التي استحدثت قبل شهر .

ابتكرت الاتحادية الموريتانية لكرة القدم طريقة جديدة لاختلاس المال العام حيث اسست اتحادية موريتانية لكرة القدم الشاطئية قبل البطولة العربية لهذه اللعبة في اقل من شهر و ذلك للحصول على التمويلات الخاصة بالعبة من الفيفا و الاتحاد الافريقي و الاتحاد العربي و الوزارة الوصية ,

و بالفعل احمد ولد يحي حصل على حوالي مليار اوقية قديمة لتنظيم بطولة محلية استغرقت اسبوعا شاركت فيها ثمانيى اندية لا اساس لها من الناحية القانونية .

كما ان كل الاعبين المشاركين في اللعبة المستحدثة ليسوا من اهل الاختصاص و يتواجد البعض منهم ضمن صفوف اندية في البطولات المحلية الجارية .

هدف هو التمويل

لتبييض التمويل السخي البالغ مليار اوقية قديمة عين من طرف احمد يحي رئيس لادارة اتحادية اللعبة لا صلة له بالتسيير الرياضي و علاقته بالوسط الرياضي لا تتجاوز تشجيع المنتخب الوطني في المدرجات او مرافقة احمد يحي في فترات الترفيه الخاصة به .

انتهت البطولة في سبعة ايام و لم تكلف 10 ملايين اوقية قديمة و اسس منتخب وطني وهمي ستخوض به موريتانيا غمار كاس العرب لكرة القدم الشاطئية في المملكة السعودية و تاكد ان الرحلة و الاقامة تكفلت بهما المملكة العربية السعودية مع مساعدة مالية قد تصل الى مليون دولار و هو ما يوضح زيف ادعاء الاتحادية بانها ستتكلف كل شيء اثناء الرحلة و الاقامة .

القرعة جعلت موريتانيا في المجموعة الاولى التي تضم كلا من البلد المنظم و فلسطين و المغرب و لبنان .

و ستنطلق البطولة من 11 الى 20 مايوا القادم .

ما يقوم به ولد يحي الذي تعود على خلق الاتحاديات لبييض المال العام هو اكبر هدر شهدته مؤسسة من مؤسساتنا المحلية حيث ظلت الاتحادية و لا تزال خارجة عن المحاسبة القانونية لاكثر من 12 سنة .

اموال ضاعت دون بناء اسس حقيقية للعبة قابلة للاستمرار و ما يقوم به اليوم من اختلاس المال باسم كرة القدم الشاطئية التي لا تملك لها الدولة اندية حقيقية و لا بطولة حقيقية هو نفسه ما يقوم به منذ 2012 حتى الان من تنظيم بطولات وهمية لكرة القدم النسوية التي تديرها سيدة تتلقى راتب شهري لا يتجاوز 300 الف اوقية دون ان تكون لها صلة بتسيير مخصصات اللعبة التي تحول على حساب الاتحادية سنوية و تبلغ احيانا اكثر من 100 مليون اوقية قديمة .

و من ضمن مخصصات كرة القدم النسوية 37 الف اوروا مقدمة من الفيفا بالاضافة الى ما تقدمة شركات و منظمات اخرى اذا جمع قد يتجازو المائة مليون .

هذ المال الذي يسحوذ عليه رئيس الاتحادية دون رقابة و يبدده دون مساءلة من ضمنه مبغ 250 الف دولار تقدمها الفيفا ايضا دعما للبطولة الوطنية سنويا .كما تقدم لدعم البنية التحتية الرياضية مبلغ 650 الف اورو .

و يقدم الاتحاد الافريقي للعبة دعما سنويا للاتحادية يبلغ 175 الف دولار و الاتحاد العربي 125 الف دولار .

و تقدم الصين مساعدة سنوية من المعدات الرياضية تصل 160 مليون اوقية قديمة تحولها الاتحادية الى ميناء دكار و تباع في السوق السينغالية .

و من المعروف ان الاتحادية استحوذت منذ 2012 على 64 مليون مساعدات الاندية التي حرمهم احمد يحي منها و 236 مليون اوقية دعم الوزارة للبطولة الوطنية سنويا و 300 مليون مخصصة من الدخل الجمركي سنويا لدعم الرياضة و حوالي مليار اوقية لدعم المنتخبات الوطنية في مختلف التصفيات سنويا و مبالغ اخرى من شركة اسنيم و تازيازت و ام سى ام و موريتل و النوك و بعض السفارات الاجنبية .

الشاهد

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on pinterest
Pinterest
Share on skype
Skype