احتجاج زنوج موريتانيين في باريس ونواكشوط مطالبين بمحاكمة ولد الطايع..   

قامت الشرطة الوطنية صباح اليوم الاثنين بتوقيف عدة أفراد من أسر الضباط العسكريين الزنوج الذين تقول أسرهم بأنهم قتلوا فجر ذكرى عيد الاستقلال عام 1990 بمنطقة إينال التابعة لنواذيبو.

المتظاهرون تم توقيفهم أثناء تنظيمهم لوقفة احتجاجية طالبوا خلالها الحكومة بتسوية ملف ذويهم الذي يعود لعهد الرئيس الأسبق معاوية ولد الطايع.

وكانت مجموعة كبيرة من الموريتانيين الزنوج في فرنسا خرجت يوم أمس الأحد في شوارع باريس للمطالبة بمحاكمة الرئيس الأسبق معاوية ولد الطايع الذي يتهمونه بقتل مجموعة من الضباط العسكريين في إينال التابعة لنواذيبو..

ونددوا بدولة قطر التي تستضيف ولد الطايع في أرضها وطالبوا جميع الموريتانيين بالوقوف مع قضيتهم، مؤكدين تمسكهم بالوحدة الوطنية..

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on pinterest
Pinterest
Share on skype
Skype